أخبار الاقتصاد

وزيرة التخطيط: تدفقات الاستثمار الأجنبي لمصر زادت 5 % عن العام الماضي

قالت هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن الحكومة المصرية تتخذ خطوات سريعة نحو الإصلاح الاقتصادي والتنمية المستدامة وتؤكد المؤشرات الدولية الحديثة أن البلاد تسير على الطريق الصحيح، مشيرة إلى أن أحدث تقارير اتجاهات الاستثمار الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (UNCTAD)، تؤكد احتفاظ مصر بمكانتها كأكبر متلق للاستثمار الأجنبي المباشر في أفريقيا، حيث سجلت مصر تدفقات بلغت 8.5 مليار دولار خلال عام 2019، محققة زيادة بنسبة 5 %  مقارنة بالفترة السابقة عام 2018.

وأضافت السعيد أن التقرير أشاد بجهود الدولة في تنفيذ حزمة الإصلاحات الاقتصادية التي أثمرت في زيادة ثقة المستثمرين، واستمرت الاستثمارات الأجنبية المباشرة الجديدة في قطاع الغاز والنفط، إلى جانب الاستثمارات الكبيرة في الاتصالات السلكية واللاسلكية، وقطاعي العقارات والسياحة.

تضمن تقرير الاستثمار العالمي لعام 2019 أن الاستثمار الأجنبي في مصر يميل نحو صناعة النفط والغاز، حيث اجتذبت اكتشافات مصر الهامة لاحتياطيات الغاز في الخارج استثمارات من شركات متعددة الجنسيات، وأصبحت مصر مصدراً صافياً للغاز في شهر يناير من عام 2019.

لا تزال الجهود مستمرة في هذا القطاع حيث وقعت وزارة البترول في ديسمبر 2019 أربع اتفاقيات جديدة لاستكشاف وإنتاج النفط والغاز في مناطق الصحراء الغربية وخليج السويس ووادي النيل، باستثمارات لا تقل عن 155 دولارًا وتتضمن منح توقيع حوالي 10.5 مليون دولار، وتشمل حفر 30 بئرًا.

الوسوم