أخبار الاقتصاد

وزيرة التجارة والصناعة تبحث مع سفير المغرب سبل التعاون الاقتصادي المشترك بين البلدين

أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة تفعيل العمل المشترك بين مصر والمغرب لتحقيق اقتصاد متكامل في الأسواق العربية والأوروبية، مشيرةً إلى أنه ستكون هناك فرص للتعاون والاستثمار المشترك، لا سيما في ضوء إمكانيات والمقومات الهائلة التي تمتلكها كل من البلدين.

جاء ذلك خلال اجتماع الوزيرة مع أحمد التازي سفير المغرب في القاهرة، والذي تناول سبل تعزيز التعاون الاقتصادي المشترك بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.

وأشارت الوزير إلى أهمية تعزيز التعاون بين البلدين في إطار اتفاقية أغادير والاستفادة من تراكم قواعد المنشأ لتطوير النظام الصناعي في الدول الأعضاء الأربعة والتصدير إلى أسواق الاتحاد الأوروبي، مشيرةً إلى أهمية تبادل الخبرات بين البلدين في المجال الاقتصادي وتبادل التقنيات الصناعية المتقدمة وتنفيذ برامج تدريبية مشتركة في البلدين.

وأوضحت جامع أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ 681 مليون دولار العام الماضي، بما في ذلك 540 مليون دولار صادرات مصرية و 141 مليون دولار واردات من المملكة المغربية.

من جانبه أكد أحمد التازي سفير المملكة المغربية بالقاهرة حرص بلاده على تقوية أواصر التعاون الاقتصادي المشترك خاصة في ظل عمق العلاقات السياسية والتاريخية التي تربط شعبي البلدين الشقيقين. .

مقالات ذات صلة