مشاريع صغيرة

عمل دراسة جدوى لمشروعك في 4 خطوات ناجحة ودقيقة

طريقة عمل دراسة جدوى ناجحة لمشروعك سنطلعك عليها بأدق التفاصيل، ولكن هل دراسة الجدوى هامة؟

 

عمل دراسة جدوى لمشروعك

باختصار وبساطة دراسة الجدوى هي الضمان الوحيد لنجاح المشروع وصمام الأمان الذي يجعلك تدفع أموالك وأنت تعلم أن العائد مضمون، هذا إن كانت نتائجها إيجابية بالطبع.

قبل ان تبدأ مشروعك لابد أن تتأكد من كونه استثمار آمن، وإن فشل المشروع لابد أن تكون على علم مسبق بأنك تتحمل قدر من المخاطرة، وعليك الاستعداد لمواجهة المخاطر.

دراسة الجدوى هي تشريح كامل وتفصيلي للمشروع كفكرة وإمكانية تنفيذ هذه الفكرة على أرض الواقع.

 

أولاً: معنى عمل دراسة جدوى

باختلاف حجم المشروعات وأنواعها تظل دراسة الجدوى هي الحدث القائم الذي لا يمكن الاستغناء عنه في كل الأحوال.

الهدف من عمل دراسة جدوى هو الإجابة عن سؤالين

السؤال الأول: هل مشروعي قابل للتنفيذ على أرض الواقع أم إنه مجرد فكرة؟

إذا رأيت أن هناك استطاعة لتنفيذ المشروع الذي تفكر به عليك إذن أن تنتقل إلى السؤال الثاني.

السؤال الثاني: أي خطوات عليّ اتباعها حتى أقوم بتنفيذ مشروعي بشكل مثالي؟

المشروع في أساسه هو مجموعة من الأنشطة التي تستهلك الموارد بهدف الحصول على عائدات مرضية.

 

ثانياً: أهمية عمل دراسة جدوى

تفنيد أفكار المشروع وتوضيح تفاصيله لكي يسهل التعامل معه

دراسة الجدوى للمستثمر تساعده على تقييم الفرص المتاحة واختيار افضلها

نتائج دراسات الجدوى هي الوسيلة المثلى لمتابعة مراحل التنفيذ

معرفة العائد المادي المراد من المشروع تحقيقه بصورة تقريبية أقرب ما تكون للواقع

تعمل دراسة الجدوى على تحديد مصادر الدخل لمشروعك

 

ثالثاً: هدف دراسة الجدوى

دراسة الجدوى الحديثة تجعلك تضع أساليب متغيرة ومتطورة للتعامل مع مشروعك

تساعد دراسة الجدوى في فهم المصطلحات المتخصصة في الاقتصاد،
مصطلحات مثل القيمة المالية، والأدوات الفنية، ووسائل الانتشار.

من خلال دراسة الجدوى الجيدة يمكنك دراسة حالة السوق، ويساعدك هذا في فهم متطلبات السوق واحتياجاته.

قياس آثار مشروعك ومردوده عليك في المقام الأول وعلى الاقتصاد بشكل عام مما يساعدك في معرفة قوة استمرارك ومعدل الصعود.

عليك اختيار وتوظيف أشخاص من ذوي الخبرة الاقتصادية، هؤلاء سيوفرون لك الدعم المهني.

 

رابعاً: طريقة عمل دراسة جدوى ناجحة

لعمل دراسة جدوى ناجحة عليك اتباع مجموعة من الخطوات، هي:

 

1. التفكير في إنشاء مشروع

قم بتحديد احتياجات البيئة المحيطة بك، أي عليك دراسة احتياجات الجمهور المستهدف ومعرفة ما ينقصه لتسد النقص مما يعود عليك بالربح.

واحذر التركيز على الاحتياجات المشبعة للجمهور، فهذا قد يعود عليك بالفشل والخسارة.

اختار فكرة مشروع مميزة ومختلفة، لان الابتكار أحد أهم سبل النجاح.

ابتعد عن تكرارما نجح من قبل وخصوصًا حين تقدم خدمتك لمساحات سكنية ضيقة.

كن مبتكرًا

 

2. تجميع بيانات اقتصادية

البيانات الافتصادية بسيطة ولا يتطلب تجميعها تكلفة كبيرة.. لكنها تحتاج إلى مختصين لأنها تعتمد على التحليلات الدقيقة.

تحليلات البيانات الاقتصادية تشمل السوق المستهدف وقياس نسبة العرض والطلب، والمنافسة بين المشاريع.

الهدف من هذه البيانات هو التأكد من عدم وجود أي معوقات تمنع تنفيذ المشروع.

تشمل البيانات الاقتصادية مجموعة معلومات رئيسة هي شريطة دعم المشروع، مثل:

مستوى وحجم احتياج الناس إلى الخدمات التي سيقدمها مشروعك.

المادة اللازمة لتنفيذ المشروع، وهي: المال، والموظفين، والمكان/الموقع، السلع أو المواد الخام أو ما يعادلها وفقًا لطبيعة مشروعك.

البيانات الاقتصادية تحدد مراحل نمو المشروع، بحيث من الضروري في الغالب أن يبدأ مشروعك صغير الحجم وبشكل تجريبي.

تتطور أرباحك بشكل تدريجي.

 

الأرباح ستساعد في تقدرة التكاليف المخصصة لتطوير مشروعك.

 

3. وضع الخطط البديلة

هذه المرحلة هدفها توفير البدائل التي تستطيع استخدامها بدل البيانات التي يرفضها السوق، او تلك التي يصعب تطبيقها لوجود عوائق اقتصادية أو استثمارية في المكان أو الدولة.

ويجب أن يكون البديل متساوي مع قيمة البيانات الأصلية، ولكن مختلف عنها في القيمة المالية، أو آليات التطبيق.

عليك أن تحرص على تقييم البدائل قبل التنفيذ وبعده حتى تتأكد من أنها متوافقة مع المشروع، وانها ستؤدي المهمة المطلوبة.

 

4. تطبيقك لنتائج دراسة الجدوى

هذه المرحلة الأخيرة في دراسة الجدوى، فهي المرحلة التي تقرر على أساسها ما إذا كان المشروع يستحق التنفيذ ام لا.

هذه المرحلة تشمل جميع البيانات والمعلومات النهائية المفصلة، وتقوم بتطبيق هذه الخطوات:

اعمل دراسة تفصيلية للسوق، أو لمجال مشروعك الذي تريد التعامل معه.

ادرس كل المتطلبات المالية والمستلزمات الواجب توافرها للمشروع، وقم بتقييمه ماليًا.

الجأ للمختصين في الإدارة والتسويق والتخطيط والحسابات حتى تجمع معلومات دقيقة تسهل عليك تحليل النتائج المرتقبة.

ابدأ تنفيذ مشروعك إذا كانت النتائج إيجابية.

 

المصدر : المال

الوسوم