أخبار البنوك المصرية

رفع الدعم عن البنزين وتفاوت فائدة الجنية و زيادة معدل التضخم

يتوقع البنك المركزي تفاوت سعر فائدة الجنية المصري وذلك نتيجة عن رفع الدعم عن البنزين  وزيادة معدل التضخم وذلك في خلال الاجتماع القادم للجنة السياسة النقدية بالبنك المركزى ،

والتي من المقرر عقد هذا الاجتماع في خلال الخميس القادم الموافق 23 مايو الحالي بين الثبات والخفض، كما وردت أخبار عن احتمالية ثبات سعر الفائدة على الجنيه ،

وذلك فى استمرار الحكومة في الإتجاه إلى رفع الدعم نهائيًا عن المحروقات فى خلال يونيو المقبل

البنك المركزي تفاوت سعر فائدة الجنية المصري و معدلات التضخم

والذى من المتوقع أن يكون هناك ارتفاع فى معدلات التضخم جاء هذا التوقع في خلال الوقت الذى يتوقع فيه آخرون أن يقوم

البنك المركزي بخفض اسعار الفائدة على الجنيه المصري في خلال اجتماع الجنة السياسة النقدية الخميس بعد المقبل

وأثناء الإعلان عن وجود تراجع في التضخم الأساسي والعام السنوي لشهر أبريل الماضي ،

والجدير بالذكر أن البنك المركزي كان قد أصدر قرار بتثبيت سعر العائد على الإيداع والأقراض لليلة واحدة،

وكان هذا فى خلال أخر اجتماع حدث للجنة السياسة النقدية فى 28 مارس الماضى عند 15.75 % للايداع ، 16.75% للاقراض

كما أوضح البنك المركزى أن المعدل السنوي للتضخم الأساسي المعد لديه قد أنخفض إلى 8.1 % فى ابريل من 8.9 % فى مارس ،

تصريحات الجهاز المركزي للتعبئة و الإحصاء عن التضخم السنوي

كما قام البنك المكزي بتسجيل رقم قياسي لاسعار المستهلكين معدلاً شهرياً بلغ 0.4% فى ابريل ، 0.5% فى مارس و قال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر،

إنه حدث أنخفاض في معدل التضخم السنوي في المدن وصل إلى 13 % في أبريل، مقارنة بـ14.2 % في مارس ،
و الجدير بالذكر أنه تم رصد تراجع عن زيادة أسعار المستهلكين في المدن المصرية إلى 0.5 % في أبريل، من 0.8 % في مارس ،

كما ذكر الجهاز أنه حدثت زيادة في نسب أسعار الخضراوات والفواكه في أثناء الفترة الأخيرة،
مما جعل وزارة الداخلية أن تقرر طرح بعض السلع الغذائية للمواطنين بحيث أن تكون أسعارها أقل بكثير من السعر الحالي لها وكان هذا من أجل أن تقوم بتخفيف معاناة الأسعار عن كاهل المواطنين

رفع الدعم ونتيجته على معدلات التضخم

كما توقع الأستاذ محمد عبد العال “الخبير المصرفى”، وعضو في مجلس إدارة أحد البنوك الخاصة أن يقوم البنك المركزي

بالتوجه إلى أن يقوم بتثبيت سعر العائد على الأيداع و الأقراض في خلال ليلة واحدة الكوريدور فى أثناء اجتماعة القادم فى

يوم 23 مايو الجاري

كما أضاف أن إتجاه الحكومة يذهب إلى الحاجة لرفع الدعم عن أسعار المحروقات نهائيًا فى خلال يونيو المقبل ،

كما أن هذا القرار سيكون من تبعاته أرتفاع فى معدلات التضخم ثانيًا.

من المتوقع أن بسبب أرتفاع معدلات التضخم قد تقرر الجنة السياسة النقدية أن تقوم بتثبيت سعر العائد ،

هذا و بجانب وجود مواجهه أخرى وهي احتمالية أن يكون هناك أرتفاع في سعر الفائدة الامريكية وذلك في خلال نهاية العام الحالي

الخبير المصرفي طارق متولي يتوقع تثبيت سعر الفائدة في خلال الأجتماع المقبل للبنك المركزي

كما صرح الأستاذ طارق متولى الخبير المصرفى أنه يتوقع أن يكون هناك ثبات في سعر الفائدة فى خلال إجتماع البنك المركزى الخميس بعد المقبل ،

وألمح أن احتمالية تثبيت سعر الفائدة أكبر من القيام بخفضها ،

وفي أثناء ذلك تتجه الحكومة لتقوم برفع الدعم عن الوقود وهذا بشكل نهائي في خلال يونيو المقبل

وكما أوضح المتضرر الأكبر من هذا الإجراء هو المستثمر، هذا مقارنة بالعملاء من اصحاب الودائع والبنوك ،

وكما أشار إلى أهمية الاهتمام بالقيام بزيادة الإنتاج وتسهيلات أون لاين وذلك من أجل أن يتحقيق النمو الاقتصادى الحقيقى

إبراهيم الكفراوي مدير عام قطاع الخزانة يتوقع حدوث موجة تضخمية

 

و أشار الأستاذ إبراهيم الكفراوي مدير عام قطاع الخزانة في أحد فروع البنوك أن البنك المركزي يتجه إلى تثبيت سعر الفائدة

في خلال الاجتماع المقبل للجنة السياسة النقدية القادم ،

كما يتوقع البنك المركزي حدوث موجة تضخمية نتيجة إلى رفع الدعم عن سعر المحروقات سواء جزئي أو كلي في يوليو

المقبل ، كما أنه سينعكس على زيادة الأسعار و التضخم

وسبب ذلك أن تحرك في سعر الطاقة يؤثر مباشرة على أسعار السلع الباقية،

كما أكدت الجنة السياسية النقدية في تقرير لها أنها تقوم بمتابعة التطورات الاقتصادية وتقوم بموازنة المخاطر،

وأنها لن تقوم بالتفكير مرتين فى تعديل سياستها وذلك من أجل أن تحافظ على وجود استقرارنقدي،

ممايجعلهم يتوقعون بوجود زيادة مرتقبة في التضخم،

كما أكد الكفراوي أن الأوضاع الأن لم يكن بها تتغير كبير كما أن التراجع الذي حدث في نسبة التضخم لشهر أبريل الماضي،

يعتبر أمر متوقع فهو يتزامن في خلال هذة الفترة من كل عام فهي تتماشي مع توقيت  إجازات المدارس،

وحدوث تراجع للدولار أمام الجنيه المصري وذلك لدخول الصناديق عالمية في أثناء الشهر الماضي للاستثمار في الجنيه

المصري بالدين مما أدى إلى تثبيت سعر السلع وكذلك أدى إلى تراجعفي نسبة التضخم

توقع محمد بدرة عضو مجلس ادارة في أحد البنوك الحكومية بخفض نسبة الفائدة في مواجهة التضخم

 

أشار محمد بدرة عضو مجلس ادارة في أحد البنوك الحكومية بنسبة ٧٠% أن يقوم البنك المركزي بخفض الفائدة ١%

وذلك بعد أن يحدث تراجع في المعدلات الخاصة بالتضخم الأساسي السنوي من البنك المركزي والتضخم العام من جهاز التعبئة العامة والإحصاء

كما صرح  التراجع الذي يحدث للدولار أمام الجنيه المصري قد يدفع بالبنك المركزي بأن يقوم بخفض نسبة الفائدة،

وهذا قبل أن نصل إلى شهر يوليو القادم

وهي تعتبر الفرصة  المثالية للقيام بخفض الفائدة حيث أنها  سيكون من الصعب جدًا على البنك المركزي،

أن يقوم بخفض سعر الفائدة مرة أخرى في ظل وجود زيادة في معدل التضخم وذلك نتيجة لرفع الدعم من علي المحروقات

كما أكد أن البنك المركزي يريد أن يقوم بخفض الفائدة على الجنية المصري  وذلك من أجل أن يقوم  بإنعاش البورصة المصرية

و أن يحدث إدارة لحركة الاستثمارات

وكما أشارت زينب هاشم عضو مجلس إدارة بنك مصر إيران أن البنك المركزي يتجه إلى القيام بخفض الفائدة بنسبة،

تصل إلى 1% مع محاولة السيطرة على معدل التضخم والذي سبق وحدث تراجع به في خلال شهر أبريل الماضي

كما صرحت ان تراجع الفائدة يشارك في تقليل التكلفة في عبأ قيام الحكومة بالأقتراض بالجنيه المصري،

كما أنها تعتبر أحد الأسباب التي قد تدفع البنك المركزي للقيام بخفض الفائدة

وذلك من أجل تقليل العجز الموجود داخل الموازنة

وذلك في ظل تزايد ثقة المستثمرين الأجانب في الاقتصاد المصري وذلك  بمقارنة باقتصاد الدول الناشئة

الوسوم

أمنية حمدي

أمنية حمدي : كاتبة محترفة في مجال الويب، لها خبرة في كتابة المقالات الأقتصادية والتداول و أخبار البنوك وتتمتع بدقة المعلومات والتحقق من صحة ما تكتبه من مقالات قبل عرضه للمستخدم. ولهذا قامت مؤسسة الوليد بإعطائها مسئولية تولي موقع أخبار البنوك و أسعار العملات
إغلاق