مشاريع صغيرة

تعرف كيف تكون المقابلات الوظيفية

مقابلات العمل

مقابلة العمل هي عبارة عن لقاء بين كل من المرشح المؤهل للوظيفة وصاحب العمل، وتأتي بعد مرحلة إرسال السيرة الذاتية لشركة ما، وقيام مسؤول التوظيف عن اختيار المرشح من ضمن عشرات الطلبات،

وتهدف هذه المقابلة بشكل رئيس إلى اتخاذ القرار حول مدى كفاءة الشخص المرشح وتوافق ما لديه من خبرات ومؤهلات مع طبيعة الوظيفة الشاغرة، وعليه يتم طرح العديد من الأسئلة من قبل صاحب العمل على المتقدم،

وبالتالي معرفة ما لديه من مهارات بشكل موسع، والتواصل معه لاحقاً في حال كان مناسباً لشغر المنصب، ويجب على الباحث عن عمل تطوير مهاراته بشكل دائم؛

حيث تختلف المهارات المطلوبة من عام لأخر؛ فعلى سبيل المثال لا تتشابه المهارات المطلوبة لشغر أحد تعيينات العراق من عام لأخر.

أنواع مقابلات العمل

يسعى الباحث عن عمل إلى إيجاد الوظيفة المناسبة من خلال تصفح الصحف الرسمية أو مواقع التوظيف الإلكترونية العديدة، مثل موقع درر العراق تعيينات الرائد،

وبهدف التمكن من اجتياز مقابلة العمل بنجاح، يجب معرفة أنواع المقابلات وما يتم خلالها للاستعداد لها، والتي تختلف فيما بينها باختلاف طبيعة الأسئلة التي يتم طرحها خلالها وعدد الأفراد المتواجدين فيها،

وفيما يلي عدد من أهم أنواع المقابلات:

المقابلات الشخصية

يعتبر هذا النوع من أكثر المقابلات انتشاراً، ويتم العمل بها في أكثر الأحيان في الشركات صغيرة الحجم، وتعتمد هذه المقابلة على نيل إعجاب شخص واحد فقط،

ويكون عادةً صاحب الشركة أو أحد مسؤولي التوظيف مالكي السلطة في إمكانية اتخاذ هكذا قرار.

مقابلات الفريق

نجد هذا النوع من المقابلات عموماً في الشركات الكبيرة ومتوسطة الحجم،

وتكون بوجود عدد من المسؤولين في الشركة، ويتم التناوب فيما بينهم لطرح الأسئلة على المتقدم،

وغالباً ما تكون هذه المقابلات مخيفة أو مثيرة للتوتر، لذا يجب الاستعداد لها جيداً.

المقابلات التي تعتمد على الكفاءة

يعد هذا النوع منتشراً بكثرة، ويتم التركيز فيه على طرح مجموعة من الأسئلة على المتقدم

فيما يخص مدى كفائته وما قام بإنجازه على المستوى المهني والأكاديمي،

وذلك عوضاً عن الأسئلة الشخصية، مما يجعل منها مقابلة صعبة إلى حدٍ ما.

المقابلات الهاتفية

يعتمد بعض مسؤولي التوظيف وأصحاب الشركات بإجراء مقابلة العمل مع المتقدم عبر الهاتف، وذلك عوضاً عن استدعاء عدد من المرشحين إلى مقر الشركة، وتكون خلال المراحل الأولى من عملية التوظيف،

وتعد المقابلة سهلة كونها لا تحاسب على لغة الجسد وانتقاء ارتداء الملابس المناسبة، وتختصر على أنها وسيلة لاختبار المهارات.

مقابلات الفيديو

بعد ظهور عدد من التطبيقات والبرامج التي تتيح عملية الإتصال صوت وصورة، مثل برنامج سكايب، زاد انتشار مقابلات الفيديو بين مختلف الشركات والوكالات الكبيرة،

بحيث يطلب من المتقدم الاتصال بشبكة الإنترنت من منزله، ثم يتم إجراء المقابلة من خلال شاشة.

كيفية النجاح في مقابلة العمل

يتم الوصول إلى مرحلة المقابلة بعد بذل جهد من قبل المتقدم في البحث عنها، وذلك من خلال تصفح جميع الوظائف الشاغرة في بلده بالطرق التقليدية أو عبر المواقع، مثل موقع السوق المفتوح الشهير،

ولا شك أن مقابلات العمل تكون مخيفة وتثير القلق، وخاصةً في حال كان المتقدم خريج جديد أو يقوم بذلك لأول مرة، لذا يوجد بعض النصائح التي يمكن اتباعها، مثل:

  • معرفة نوع مقابلة العمل، والبحث عن أسرار النجاح بها من خلال شبكة الإنترنت أو سؤال من يملك معلومات عنها.
  • اختيار ثياب مناسبة؛ ومراعاة أن طبيعة الثياب تختلف بحسب طبيعة بيئة الشركة.
  • إجراء بحث عن الشركة، حيث يجب معرفة بعض المعلومات عن الشركة والوظائف والمجالات التي تغطيها، وذلك لتفادي الوقوع في أي سؤال أو موقف محرج.
  • مراعاة لغة الجسد، يجب على المتقدم أن يبقى مرتاحاً وواثقاً من نفسه، حيث إن كان عكس ذلك سيكون الأمر واضحاً.
  • عند انتهاء المقابلة يجب طرح سؤال أو عدة أسئلة، وذلك ليبدو المتقدم مهتماً في الوظيفة.
الوسوم

أمنية حمدي

أمنية حمدي : كاتبة محترفة في مجال الويب، لها خبرة في كتابة المقالات الأقتصادية والتداول و أخبار البنوك وتتمتع بدقة المعلومات والتحقق من صحة ما تكتبه من مقالات قبل عرضه للمستخدم. ولهذا قامت مؤسسة الوليد بإعطائها مسئولية تولي موقع أخبار البنوك و أسعار العملات