أخبار البنك العربي

البنك العربي تسهيلات الراتب المقدم من البنك العربي

البنك العربي يقدم تسهيلات وخدمة الراتب المقدم تكون مخصصة لتؤمن لكل العملاء كل الاحتياجات النقدية الفورية بسهولة ويوجد أيضًا العديد من المزايا لتلك التسهيلات

كما يقوم البنك بتوفير العديد من المميزات الآخرى منها  القرض الشخصي من البنك العربي

البنك العربي تسهيلات الراتب المقدم

أهم المزايا الخاصة بالبنك وتسهيلات الراتب المقدم من البنك العربي :-

أولًا :- إمكانية الحصول على نسبة تمويل تصل إلى 90% من راتبك الشهري الصافي

ثانيًا :- نسبة فائدة منافسة

ثالثًا :- خيارات دفع مرنة

رابعًا :- تتم التسوية تلقائيًا عند إضافة راتبك بالحساب

خامسًا :- السحب النقدي من خلال أجهزة الصراف الآلي

سادسًا :- سرعة في الإجراءات

سابعًا :- فريق مبيعات مختص لخدمتكم في أي وقت

لتقديم الطلبات للبنك يمكنكم :-

اولا :- تعبئة نموذج الطلب الإلكتروني من خلال الموقع الرسمي للبنك
ثانيا :- الأتصال بمركز الخدمة الهاتفية على الرقم 19100

الوثائق المطلوبة للحصول على تسهيلات الراتب المقدم  من البنك العربي  :-

أولًا :- صورة الرقم الوطني للمقترض أو صورة من جواز السفر للأجانب المقيمين
ثانيًا :- فاتورة حديثة للخدمات العامة كهرباء أو غازأو مياة
ثالثًا :- شهادة بالدخل السنوي للمقترض
رابعًا :- تعهد جهة العمل بتحويل الراتب

نبذة عن البنك العربي :-

التأميم

جلبت حقبة الستينيات معها موجة من التأميم اجتاحت العالم العربي حيث رافقت حصول الدول العربية واحدة بعد الأخرى على استقلالها من الاستعمارين البريطاني والفرنسي

فتم تأميم فروع البنك في مصر وسوريا في 1961 وفي العراق في 1964وفي عدن في 1969 وأخيراً في السودان وليبيا في عام 1970

وخلال عشرة سنوات خسر البنك العربي 25 فرعاً وعلى إثر احتلال إسرائيل للضفة الغربية وقطاع غزة في عام 1967 تم إغلاق فروع أخرى

تابع البنك توسعه غير آبه بما حدث فرسخ حضوره العالمي الأول في عام 1961 ليصبح أول مؤسسة مالية عربية

ترسي موضع قدم لها في سويسرا وفي 1962 تأسس البنك العربي سويسرا في مدينة زيوريخ كما وافتتح فرع آخر في جنيف عام 1964

لم يتخلف البنك العربي يوماً عن تسديد أية دفعة لأي من عملائه أو شركائه

وأحترم جميع التزاماته بغض النظر عن الظروف السياسية والاقتصادية في المنطقة التي يعمل فيها
توسع ثابت

ركز البنك جهودة في السبعينيات على القوى الاقتصادية النفطية الجديدة

التي نشأت في الخليج العربي ولكنه تابع في الوقت نفسه توسعه الثابت في موطنه الجديد الأردن

تولى عبد المجيد شومان منصب رئيس مجلس الإدارة والمدير العام للبنك العربي في عام 1974 عازماً على توسيع نشاطات البنك وافتتاح فروع جديدة في أنحاء العالم

استمر التوسع عالمياً من خلال افتتاح فروع في فرانكفورت ولندن وأستراليا ونيويورك وسنغافورة

بالإضافة إلى فروع أخرى كثيرة وبعد توقيع اتفاقية السلام الفلسطينية الإسرائيلية في أوسلو

وجهت دعوة للبنك العربي للعودة إلى الأراضي الفلسطينية لافتتاح شبكة من الفروع في عدد من المدن الفلسطينية

تماشياً مع النمو الذي شهده البنك قام البنك بتوسيع نطاق المنتجات والخدمات لتضم مجالات عمل جديدة وبعد التركيز على التجارة وتمويل المشاريع

باشر البنك دوراً قيادياً في تمويل المشاريع على نطاق أوسع بشكل مباشر

أو من خلال المشاركة بقروض تجمع بنكي وبحلول التسعينيات أضاف البنك العربي الأعمال المصرفية الاستثمارية إلى خدماته

المصدر : هنا 

الوسوم

admindu

اسمي غادة سالم غنيم أعمل ككاتبة محترفة منذ خمس سنوات لدي موهبة في اختيار الإسلوب السلس الذي يصل للقارئ بسهولة أكتب في جميع المجالات باللغتين العربية والإنجليزية أشرف بإدارتي لسلسلة من المواقع المتنوعة التابعة لشركة الوليد هوست

مقالات ذات صلة