البنك الأهلي اليوناني

البنك الاهلى اليونانى شراء السيارات بإثبات الدخل لعملاء البنك

البنك الاهلي اليوناني - تمويل شراء السيارات بإثبات الدخل
البنك الاهلي اليوناني – تمويل شراء السيارات بإثبات الدخل

البنك الاهلى اليونانى شراء السيارات بإثبات الدخل

البنك الاهلى اليونانى يقدم خدمة تمويل شراء السيارات فقط بإثبات الدخل حيث يعطيك الفرصة لشراء سيارة أحلامك التي تتمناها أى أن كانت بسعر عائد تنافسى ونظام سداد مرن للدفعات

مميزات تمويل شراء السيارات من البنك الاهلى اليونانى  :-

1- سعر فائدة مميز مع نظام ميسر للسداد

2-  الحصول على الموافقة فى 72 ساعة

3-  بدون ضامن أو توكيل

خصائص تمويل شراء السيارات من البنك الاهلى اليونانى :-

1-  تمويل يصل إلى 80٪ من قيمة السيارة

2-  مدة السداد تصل إلي 60 شهراً

3-  قيمة التمويل تصل إلى 250,000 جنيها مصريا

شروط الحصول على التمويل :-

1-  يمنح التمويل للمصريين و للأجانب المقيمين

2-  الحد الأدنى لعمر المتقدم 21 سنة

3-  الحد الأدني الصافي للدخل الشهري

4-  للموظفين 1,500 جنيه مصري

5-  لرجال الاعمال وأصحاب المهن الحرة 3,500 جنيه مصري

المستندات المطلوبة للموظفين :-

1-  للمصريين صورة من بطاقة الرقم القومى

2- للأجانب المقيمين صورة من جواز السفر سارى الصلاحية

3-  إيصال كهرباء أو تليفون أو غاز حديث بمحل الإقامة

4- شهادة راتب معتمدة أو مفردات مرتب لآخر ثلاثة أشهر أو كشف حساب بنكى لآخر ثلاثة أشهر

5- عرض أسعار للسيارة المراد شراؤها

المستندات المطلوبة لرجال الاعمال وأصحاب المهن الحرة :-

1-  للمصريين صورة من بطاقة الرقم القومى

2- للأجانب المقيمين صورة من جواز السفر سارى الصلاحية

3- إيصال كهرباء او تليفون او غاز حديث بمحل الإقامة

4-  كشف حساب بنكى لإخر ستة اشهر

5- صورة من السجل التجارى و البطاقة الضريبية أو مايعادلهما

6- عرض أسعار للسيارة المراد شراؤها

نبذة عن البنك الاهلي اليوناني :-

في ضوء المتغيرات التي طرأت علي المناخ الاجتماعي والاقتصادي والاستثماري بمصر خلال أعوام الستينيات من القرن الماضي وتحديداً خلال عام 1961 أوقف البنك نشاطه كسائر البنوك الأجنبية العاملة بمصر آنذاك ليعاود من جديد إفتتاح مكتب تمثيل بالقاهرة في عام 1975 وبحلول عام 1979 عاود البنك افتتاح أول فروعه ليصبح أول استثمار يوناني بمصر مواكباً بذلك بداية تطبيق سياسة الانفتاح الاقتصادي وبدء توافد الاستثمارات الأجنبية من جديد إلي البلاد فضلاً عن ذلك ظل البنك الأهلي اليوناني يمثل بجدارة وحتي فترة وجيزة القناة المصرفية الرئيسية وربما الوحيدة بين كل من مصر واليونان

ليس ذلك فحسب بل أخذ البنك علي عاتقه منذ ذلك الحين تطبيق خطته الرامية الي التوسع أفقياً ورأسياً داخل جمهورية مصر العربية والمساهمة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية بوجه عام مع التركيز علي دعم وتطوير القطاع المصرفي بما يخدم المواطن بشكل أساسي ومباشر هذا وتولي إدارة البنك اهتماماً كبيراً لعملية الدمج ما بين الكيانات الاستثمارية لدول جنوب شرق أوروبا ودول شرق البحر الأبيض المتوسط واضعة نصب أعينها أهمية توطيد أواصر الترابط والتعاون المثمر والبناء بين شعوب المنطقة ككل وبصورة خاصة بين كلا الشعبين المصري واليوناني

المصدر:  هنا 

الوسوم

admindu

اسمي غادة سالم غنيم أعمل ككاتبة محترفة منذ خمس سنوات لدي موهبة في اختيار الإسلوب السلس الذي يصل للقارئ بسهولة أكتب في جميع المجالات باللغتين العربية والإنجليزية أشرف بإدارتي لسلسلة من المواقع المتنوعة التابعة لشركة الوليد هوست

مقالات ذات صلة