أسعار المعادن اليوم

ارتفاع سعر الذهب نتيجة لمخاوف الفيروس الغامض فى الصين

ارتفاع سعر الذهب نتيجة لمخاوف الفيروس الغامض في الصين لأعلى مستوى لمدة أسبوعين،

وبسبب أنتشار هذا الفيروس الغامض في أوسع نطاق أدى ذلك إلى نشر المخاوف بين الناس، ونتيجة لذلك حدث نوبة مفاجئة لتفادي المخاطر وعمليات البيع فى الأسهم الأسيوية.

ارتفاع سعر الذهب نتيجة لمخاوف الفيروس الغامض

حيث صعد الذهب لأعلى مستوى في أسبوع بسبب إقبال المستثمرين،

مما أدى ذلك إلى انخفاض التداولات.

وصل سعر الذهب الفوري لذروته عند 1568.35 دولار منذ 8 يناير الجاري،

وفي حلول الساعة السادسة بتوقيت جرينتش، كان سعر الذهب مرتفع بنسبة 0.3% إلى 1565.63دولار للأوقية، وارتفعت أيضًا سعر العقود الذهبية الأمريكية الآجلة بنسبة 0.4% إلى 1566.20 دولار.

معدن الحفز الذي كان يستخدم فى صناعة السيارات قد سجل ذروة قياسية عند 2582.19 دولار في الجلسة السابقة،

وفى المعاملات الفورية تقدم البلاديوم بنسبة 0.7% إلى 2516.86 دولار للأوقية.

وأيضًا زادت الفضة بنسبة 0.1% مسجلة 18.08 دولار للأوقية، والبلاتين صعد بنسبة 0.2% إلي1017.91 دولار.

وقالت محللة السي. إم. سي ماركتس” مارجريت يانج يان” أن الذي يحرك أسعار الذهب هو “الانتشار السريع للفيروس من ووهان في الصين، وهو ما يثير الفزع”،

حيث أنها أضافت أن “عطلات السنة الصينية الجديدة ستزيد الوضع سوءا؛

لأن الناس سيشرعون في السفر داخل الصين. الخوف من تفشي وباء سيرفع الطلب على الذهب يومين آخرين”.

وبذلك فأن مع انتشار الفيروس الجديد تراجعت الأسهم الآسيوية فى المزيد من المدن الصينية،

مما أدى ذلك إلى زيادة القلق والخوف من أن يزيد نطاق انتشاره بدرجة أكبر خلال موسم رحلات عطلة السنة القمرية الجديدة.

يوجد 4 حالات وفاة سجلت بسبب انتشار هذا الفيروس فى جميع أنحاء البلاد،

حيث وجدت السلطات الصينية رجل يبلغ من العمر 89 عام قد توفى بسبب  فيروس جديد شبيه بفيروس “كورونا” المسببة لمتلازمة “سارس” التنفسية الحادة.

حيث أن هذا الفيروس ينتمي إلى سلالة فيروسات “كورونا” المسببة لمتلازمة “سارس”

وقالت اللجنة الصحية أن الفيروس قد ظهر لأول مرة في ديسمبر حيث توفى رجل بعد أن واجه  صعوبات فى التنفس.

وبسبب هذا الفيروس قد أصيب حوالي أكثر من 200 شخص حتى يومنا هذا،

وقد امتد وانتشر هذا الفيروس لثلاث دول أسيوية أخرى ومنهم اليابان، كوريا الجنوبية، تايلاند،

 مما ادى إلى زيادة المخاوف بين الناس حتى تحول هذا الفيروس الغامض إلى وباء،

ويتزامن انتشار هذا الفيروس بالقرب من رأس السنة الصينية التي تشهد تنقل الملايين.

سوف تعلن منظمة الصحة العالمية اجتماع طارىء لتحديد ما إذا كانت إعلان “حال طوارىء صحية ذات بعد دولي” وهو التدبير الذي يتخذ للحفاظ من الأوبئة الأكثر خطورة.

 

 

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة